5 عوامل نفسية عكستها لغة جسد داعشي الشملي

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2015 - 1:48 مساءً

عكست لغة جسد القاتل الذي أقدم على قتل رجل أمن في محافظ الشملي التابعة لمنطقة حائل، عن معاناة داعشي الشملي من خمسة عوامل نفسية منها عدم امتلاكه للقوام العقلي من خلال لغة جسده وتصرفاته وحديثه، وفق ما أكده المحلل النفسي والخبير في القضايا الأسرية والمجتمعية الدكتور هاني الغامدي. وبحسب صحيفة مكة أوضح الغامدي أن العوامل النفسية لداعشي الشملي التي كشفها المقطع أثبتت عدم اتزانه نفسيا وعقليا، وأن مستوى ذكاء الشخص منخفض جدا، إضافة إلى وضوح معاناة الشخص من اضطراب نفسي واضح بقوة. وأشار إلى أن لغة العين أثبت أن هناك شخصا كان يلقن الداعشي عباراته، مؤكدا أن المقطع أثبت عدم وقوع الشخص تحت تأثير مخدر أو خلافه، وإنما معاناته من عدم القوامة العقلية والنفسية. وقال خبير نفسي آخر إن تنظيم داعش يعاني من ضعف في الشخصية وشعور بالنقص والدونية، إذ إن الشخصية المكتملة الواثقة لا تجنح إلى التعبير بالتعذيب والإهانة والإذلال، بينما الشخصية الناقصة الضعيفة تحاول ملء هذه الفراغات بالتعويض في ظهور الألم لدى الآخرين الذين هم في وضع ضعيف تحت أيديهم، فالسلاح الذي بأيديهم ليس علامة قوة إنما أكسبهم سلطة جسدية حسية وقتية. الحركات ودلالتها في علم الجسد 1 ملامسة الشعر أو عمامته: تدل على عدم الشعور بالأمان وعدم الثقة بالنفس. 2 اتجاه العين إلى الأعلى يمينا: تدل على التشتت الفكري. 3 عقد الجبين وترك الرأس تتدلى: تدل على الارتباك والحيرة. العوامل عدم امتلاكه للقوام العقلي من خلال لغة جسده وتصرفاته وحديثه. عدم اتزانه نفسيا وعقليا. مستوى ذكاء الشخص منخفض جدا. معاناته من اضطراب نفسي واضح بقوة. الشخص ملقن.

رابط مختصر
2015-09-26 2015-09-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top