مكتب للداخلية الألمانية في الرياض لتطوير وتدريب حرس الحدود

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2015 - 1:05 مساءً

وقعت وزارة الداخلية اتفاقية مع نظيرتها في جمهورية ألمانيا الاتحادية، بهدف تطوير جهاز حرس الحدود في السعودية، وفتح آفاق لتعزيز التعاون في مجال التدريب وتقديم المشورة في مجالات أمنية أخرى. ووفقا لصحيفة مكة منحت الاتفاقية مكتبا لوزارة الداخلية الألمانية في الرياض، بعد استكمال الإجراءات اللازمة لتنفيذ أحكام هذه الاتفاقية، وأكدت الاتفاقية التي حررت من نسختين أصليتين باللغتين العربية والألمانية في مدينة الرياض بتاريخ 8 مارس الماضي، وفي مدينة برلين في 17 مارس 2015 على: 1 – أن تعد الداخلية الألمانية مكتبا لتنفيذ أحكام الاتفاقية بصفة دائمة أو موقتة في مدينة الرياض، ويمكن فتح فروع ميدانية للمكتب عند الحاجة. 2 – حرمة المكتب مصونة ولا يجوز لأي موظف أو شخص يتولى أي سلطة عامة في السعودية دخوله لمباشرة مهمة تتعلق بوظيفته إلا بإذن من مدير المكتب، وبالشروط التي يوافق عليها. 3 – لا يسمح لأي شخص باستعماله ملجأ يأوي إليه، وألا يستعمل في أغراض تتنافى مع أعماله أو أهدافه. 4 – يتمتع المكتب وموجوداته وأمواله بالحصانة ضد أي تفتيش أو استيلاء أو حجز أو أي إجراء تنفيذي. 5 – حرمة المحفوظات والوثائق بأنواعها كافة مصونة سواء كانت خاصة بالمكتب أم في حيازته. إعفاءات ومزايا وأوضحت المادة الخامسة من بنود الاتفاقية أن أموال المكتب – ثابتة كانت أو منقولة – وموجوداته تتمتع بالإعفاء مما يأتي: 1 – الضرائب المباشرة عدا ما يكون فيها مقابل خدمات مرافق عامة. 2 – الرسوم الجمركية والقرارات والأوامر الصادرة بحظر أو تقييد الاستيراد والتصدير بالنسبة إلى ما يستورده المكتب أو يصدره من أدوات ومواد خاصة تستعمل لأداء المكتب مهماته الرسمية. 3 – لا يجوز له بيع ما استورده معفى من الرسوم الجمركية إلا بعد أخذ الموافقة اللازمة من السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية. احترام أنظمة السعودية فيما ألزمت المادة السادسة أعضاء المكتب وعاملي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي باحترام أنظمة المملكة، ومراعاة تقاليدها وعاداتها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية أو القيام بأي نشاط يخرج عن نطاق وظائفهم. ويتمتع أعضاء المكتب أثناء قيامهم بأعمالهم بالحصانات والامتيازات الآتية: – عدم جواز القبض عليهم أو حجزهم أو حجز أمتعتهم الشخصية. – الحصانة القضائية فيما يصدر عنهم – قولا أو كتابة أو عملا – بصفتهم الرسمية. وأضافت المادة السابعة أن تمنح المملكة أعضاء المكتب وعاملي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ): 1 – تأشيرات رسمية لدخول أراضيها تكون صالحة لمدة سنة واحدة، وتتيح التأشيرة الدخول لمرات متعددة، وتوفير الحماية إذا اقتضى الأمر ذلك. 2 – مع مراعاة القوانين والأنظمة المتعلقة بالمناطق المحظورة أو المنظم دخولها لأسباب تتعلق بأمن المملكة العربية السعودية، وتضمن المملكة حرية التجول في إقليمها لجميع أعضاء المكتب وعاملي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي. 3 – يحق لأعضاء مكتب المشروع ارتداء زي العمل الرسمي الألماني عند الضرورة في إطار المهمة الرسمية وفي الحدود المكانية لتنفيذ تلك المهمة.

رابط مختصر
2015-09-19 2015-09-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top