مسعف الهلال الأحمر يروي قصة صورة طفل المشاعر

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2015 - 1:40 مساءً

كشف عبدالله الحربي، مساعد الهلال الأحمر للشؤون الفنية بنطاق مشعر منى، حكاية الصورة التي ظهر فيها أمس مع طفل لم يبلغ الثانية من العمر في مقر إدارة الهلال الأحمر بمنى. ووفقا لموقع سبق قال “الحربي”: أثناء مباشرتنا لحادثة تدافع منى وإسعاف المصابين طلبت مني سيدة عربية كبيرة بالسن إسعاف طفل كانت تحمله، ويعاني من إعياء نتيجة حرارة الشمس، وعند قيامي بإسعافه قالت لي إنها لا تعرفه وأن والدته توفيت رحمها الله أثناء التدافع. وأضاف: قام زملائي بمباشرة نقل الحالات ومن ضمنها السيدة، فيما قمت بنقل الطفل إلى مقر الهلال الأحمر القريب جداً من موقع الحادثة وهو بحالة مستقرة وقمنا برعايته صحياً وتوفير كل ما يحتاجه من غذاء وملابس حتى تم نقله لمستشفى النور بعد 6 ساعات من وصوله إلى مركز الهلال. وبيّن الحربي أن ما دفعه لنقل “الطفل” لمقر الهلال الأحمر أن حالته الصحية كانت مستقرة وهناك حالات أولى بنقلها للمستشفيات، لأن الطفل كان بحاجة لمكان بارد وعصائر ومياه وهو ما تم توفيره له، قائلاً: إن ما قمت به واجب ديني ووطني لا أشكر عليه .

رابط مختصر
2015-09-26 2015-09-26
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top