مؤذن يفارق الحياة قبل أن يؤذن لصلاة الفجر فى جدة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 21 يوليو 2017 - 4:09 صباحًا

مؤذن يفارق الحياة قبل أن يؤذن لصلاة الفجر فى جدة

فارق المؤذن السوري الجنسية، عبد الحق سعيد كامل الحلبي، البالغ من العمر 60 عاماً، الحياة قبل أن يؤذن لصلاة الفجر يوم الثلاثاء الماضي بدقائق معدودة داخل مسجد “السليماني” بحي الصفا “5” في جدة. وكان المؤذن الفقيد، الذي له ابنان هما “خلدون وأنس” وثلاث بنات، قد أمضى 40 عاماً من حياته داخل السعودية، وعاش مولعاً بكتاب الله ورفع الأذان وخدمة بيت الله، فكتب الله له أن يموت وهو يقرأ القرآن في المسجد. وعرف “الحلبي”، منذ نشأته، ببر والديه في حياتهما ومماتهما وخدمة أهله والمعتمرين والحجاج وعابري السبيل وإغاثة الملهوف، وختم رحلة عمره في السنوات الثلاث الأخيرة بالتطوع لخدمة بيت الله والمصلين ورفع الأذان وإفطار الصائمين وأداء حاجة المحتاجين وفقا لموقع سبق.

مؤذن يفارق الحياة قبل أن يؤذن لصلاة الفجر فى جدة
رابط مختصر
2017-07-21 2017-07-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag