شاهد كيف تم نقل سعوديا مصاب بداء الفيل من منزله إلى مستشفى الملك فهد

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 2:07 مساءً

شاهد كيف تم نقل سعوديا مصاب بداء الفيل من منزله إلى مستشفى الملك فهد

قام فريق طبي تابع للشؤون الصحية، بمنطقة المدينة المنورة، يسانده عناصر من الدفاع المدني بنقل ستيني مصاب بداء الفيل من منزله إلى مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة، وذلك لإجراء الفحوص واستكمال إجراءات علاجه، حسب ما أوضحت الصور التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان مغردون بمواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا تسجيل فيديو، يظهر فيه ستيني يدعى محمد رضا من سكان المدينة المنورة، حيث قال موثق المقطع إن “العم محمد مصاب بداء الفيل ويعاني من تضخم قدميه وقد بلغ وزنه نحو 400 كيلوغرام، وهو حبيس المنزل لأكثر من 8 سنوات”.

وتفاعل مغردون مع حالة العم محمد، حيث ناشدوا الجهات المختصة والخيرين مساعدة العم محمد وعلاجه، لا سيما بعد ذكر صاحب المقطع أن حالته تسوء يوماً بعد يوم، وأنه يعاني كثيراً للوصول لدورة المياه المجاورة لغرفته، حيث يستغرق الكثير من الوقت في الذهاب والعودة منها.

وإثر ذلك، وجه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، الدكتور عبد الحميد الصبحي، فريقاً طبياً للوقوف على حالة العم محمد، والذي قام بمشاركة الدفاع المدني في المنطقة بنقله من منزله إلى مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة لإجراء الفحوص اللازمة ومن ثم علاجه.

ويعتبر مرض الفلاريا أو داء الفيل مرضاً نادراً يصيب الجهاز الليمفاوي، مسبباً التهاباً في الأوعية الليمفاوية، وهو ما يؤدي إلى تضخم وكبر حجم المنطقة المصابة، خاصة الأطراف السفلية، ما يتسبب في العديد من الصعوبات والمعوقات للمصابين به، تتمثل في صعوبة الحركة فضلاً عن التشوه الذي يصيب الأطراف والمعاناة الناتجة عن ذلك.

يذكر أن عملية نقل مصاب بداء الفيل ليست الأولى، حيث سبق أن جرت عمليات مماثلة في مدن سعودية مختلفة، ففي آب/أغسطس 2013 تم نقل المواطن خالد الشاعري بمدينة الرياض، وفي كانون الثاني/يناير 2014 تم نقل المواطن فاضل الشمري بمدينة الخفجي، وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2015 تم نقل المواطن تركي الغامدي بمكة المكرمة، كما تم في نفس العام نقل المواطن محمد العنزي بمدينة الرياض.

مقطع الفيديو:

رابط مختصر
2017-09-30 2017-09-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag