تونسيون يقرصنون موقع قناة مجرية ردا على عرقلة صحفية للاجئ سوري

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2015 - 12:37 صباحًا

قامت مجموعة من القراصنة الالكترونيين في تونس بقرصنة موقع المؤسسة الإعلامية المجرية (ان1 تي في) على خلفية حادثة عرقلة صحفية من المؤسسة للاجئ سوري وهو يحمل طفله بين يديه.

وأفادت تقارير اعلامية بتونس بأن مجموعة القراصنة التي تلقب نفسها بـ”الفلاقة” قامت بقرصنة موقع القناة المجرية، ردا على قيام صحفية بعرقلة لاجئين فارين من رجال الشرطة على الحدود المجرية.

ويغطي اللون الأسود بالفعل موقع قناة “ان1 تي في” على شبكة الانترنت اليوم مع عبارة مرافقة موجهة للزائرين تفيد بتعرضه للقرصنة على أيدي مجموعة القراصنة التونسيين.

وطلبت القناة زائريها بالتوجه إلى صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) بدل الموقع الرسمي.

وانتشر على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي فيديو للمصورة الصحفية بترا لا زلوا التي تعمل بالقناة وهي تركل لاجئين سوريين ومن بينهم لاجئ كهل قامت بعرقلته بينما كان يحمل طفله باكيا ليسقطا بعدها على الأرض.

وفجر الفيديو موجة من الغضب وحملة تعاطف مع اللاجئ وإدانة واسعة للسلوك غير السوي للصحافية. وأعلنت القناة المقربة من حزب يميني متطرف بعد الحادثة عن رفتها الصحفية من العمل.

وقال مدير القناة في بيان “لقد تم إنهاء عقد عمل المصورة. ونحن نعتبر القضية منتهية”.

والفلاقة جمع فلاق ،هي مصطلح من شمال إفريقيا اطلق على كل من يقوم بعملية فتح شيء لاستخرج محتواه او تقسيم شيء إلى اجزاء اصغر ثم تطور المصطلح ليطلق مجازا على اشخاص من عامة الناس استطاعوا حمل السلاح والقتال تلبية لنداء الوطن ولاستقلاله.

رابط مختصر
2015-09-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top