توأمين ملتصقين يحتضنان بعضهما لأول مرة بعد عملية فصلهم

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأحد 11 ديسمبر 2016 - 1:41 مساءً

التوائم الملتصقة الملقبة بالتوائم السيامية هم توأم متماثل ارتبطت أجسادهم في الرحم. وهي ظاهرة نادرة، إذ يقدر حدوثها من ١ لكل ٥٠٠٠٠ ولادة إلى ١ لكل ١٠٠٠٠٠ ولادة، مع وجود نسبة أعلى نوعاً ما في جنوب غرب آسيا وإفريقيا

توأمين ملتصقين يحتضنان بعضهما لأول مرة بعد عملية فصلهم

توأمين ملتصقين يحتضنان بعضهما لأول مرة بعد عملية فصلهم
توأمين ملتصقين يحتضنان بعضهما لأول مرة بعد عملية فصلهم

في لقطة إنسانية رائعة، بثت أم أمريكية أول شريط فيديو لتوأميها الملتصقين من الرأس، وذلك بعد شهرين من جراحة ناجحة تم خلالها فصل التوأمين، وتكشف الأم سر سعادتها حين تمكن الشقيقان أخيرا من مناغاة واحتضان بعضهما لأول مرة. وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن الأم الأمريكية نيكول ماكدونالد، 37 عاما، وضعت في شهر سبتمبر الماضي، توأميها الملتصقين من الرأس “جادون وانياس” عبر جراحة قيصرية أجريت في مستشفى بمدينة شيكاغو في ولاية إلينوي، وقرر الأطباء ضرورة إجراء جراحة لفصل التوأمين، كي يتمكنا من ممارسة حياتهما بشكل طبيعي. وحسب الصحيفة: وصلت تكلفة الجراحة إلى 2.5 مليون دولار، ما دفع الوالدين نيكول وكريستيان ماكدونالد إلى طلب التبرعات لتغطية تكاليف الجراحة، وفي شهر أكتوبر الماضي أجريت الجراحة في مستشفى مونتفيور بمدينة نيويورك. وقام بإجراء الجراحة فريق من الأطباء يقودهم دكتور جيمس جود ريتش، أستاذ المخ والأعصاب، يرافقه دكتور أوريون تيبر، أخصائي جراحة التجميل وذلك من أجل إغلاق رأسي التوأمين بعد فصلهما. وتنقل الصحيفة عن الفريق الطبي، أنهم تدربوا لعدة شهور على إجراء الجراحة، مستعينين في ذلك بنماذج ثلاثية الأبعاد، وقد نجحت الجراحة التي استمرت 27 ساعة، ورغم أن التوأم أنياس تأخر شفاؤه قليلا، لأنه الأكثر تأثرا بالجراحة، لكن التوأمين سيتمكنان من العيش، خاصة بعدما عاشا حوالي 16 شهرا سواء داخل الرحم أو خارجه وحتى بعد الجراحة، حيث يقضيان فترة الاستشفاء.

مقطع الفيديو:

توأمين ملتصقين يحتضنان بعضهما لأول مرة بعد عملية فصلهم
رابط مختصر
2016-12-11 2016-12-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag