بالصور: أكثر العادات “وحشية” .. تقليص رؤوس المقتولين وجعلها بحجم البرتقالة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 3:56 مساءً

هي عملية يقصد بها تحقير رأس العدو فيتم قطع الرأس وفتح مؤخرتها مع ازالة الجمجمة وبعد ذلك يتم وضع الرأس في اناء من الماء المغلي وتترك حتى يتم ازالة الدهون من عليها بسهولة وبعد ذلك يتم التجفيف في الشمس ويقلب الجلد للخارج حتى تجف تماما وبعد ذلك يتم حشو الجلد بالحجارة والتراب , يتم عمل ذلك وتكراره لمدة 6 أيام على التوالي حتى يتم انكماش الرأس وتقليصه عن حجمه الطبيعي بكثير , بعد ذلك يتم خياطة العينين وذلك لضمان ان روح المحارب الذي قطعت رأسه لن يعود مرة أخرى للانتقام ويتم بعد ذلك غلق فم الرأس المقطوعة حتى لا تتكلم روح الضحية بالتالي لا تستطيع الانتقام من قاتلها على حسب زعمهم , وفي النهاية يتم ضرب الطبول والابتهاج والرقص حول الرأس التي معتم تقليصها.

طقوس تقليص الرؤوس

توجد قبيلة تعيش على ضفاف نهر الامازون تسمى قبيلة الشاوار هذه القبيلة السحر هو أساس معيشتها يتعالجون به ويتباركون ويؤمنون به ويعتبرون ان الموت لا يتحقق الا بالسحر , فهذه القبيلة يعرف عنها انها من القبائل المسالمة التي ترحب بضيوفها ولكن الويل لكل من يعاديها فعندالغضب لا تعرف أي نوع من أنواع الشفقة أو الرحمة فعند الحروب يقومون بقطع رؤوس الأعداء وتقليصها.

تقليص الرؤوس والتجارة بها

هذه الطقوس مازالت موجودة حتى الآن ,ولكن من يقوم بها الآن ليس هذه القبيلة وانما هم بعض الخارجين عن القانون من أجل المال حيث يقومون بالتجارة في هذه الرؤوس في السوق السوداء وسعر الرأس يصل إلى حوالي 30 الف دولار , ولكن قامت حكومة الإكوادور بمحاربة هذه التجارة ووضع حد لعدم حدوثها .

رابط مختصر
2015-09-14 2015-09-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top