أصغر ملياردير في العالم

المليارديرهي التسمية التي تطلق على الشخص الذي يمتلك أكثر من 1000 مليون من الأموال وعادة تكون بدولار الولايات المتحدة واليورو والجنيه الإسترليني.ويتم تحديث القائمة من قبل مجلة فوربس بكل عام واستنادا إلى تقرير مجلة فوربس الذي صدر في مارس 2011 هناك 1210 مليارديرا في جميع أنحاء العالم وتقدر القيمة الصافية تقريبا تريليون دولار وأغلبيتهم في أمريكا تقدر القيمة الصافية لحصة إيفان سبايغل، المؤسس المشارك لتطبيق سناب شات، من أسهم الشركة بحوالي 4 مليارات دولار، ما يجعله أصغر ملياردير في العالم.

أصغر ملياردير في العالم

أصغر ملياردير في العالم
أصغر ملياردير في العالم

وقد سلطت وسائل الإعلام العالمية، من قبيل فوربس وبزنس إنسايدر وإل إيه ويكلي وغيرها، الضوء على حياة الملياردير البالغ من العمر 26 عاما، حيث أنه “يعيش حياة ساحرة، وهو يعرف ذلك”، فقد جاء في تصريح له في أحد اللقاءات أنه يشعر بأنه محظوظ للغاية لأنه شاب أبيض متعلم وما زال في مقتبل العمر.

ونشأ سبايغل في بلدة اسمها باسيفيك باليساديس، وهي منطقة ساحرة بلوس أنجلوس شرق ماليبو، وهو الابن الأكبر لأب وأم يعملان في المحاماة، وقد انفصلا وهو في المدرسة الثانوية ، بحسب موقع روسيا اليوم.

وعندما بلغ عمر 16 عاما، حصل على رخصة قيادة، واشترى له والده أحدث السيارات منذ مراهقته، إذ كان يمتلك سيارة كاديلاك إسكاليد، قبل أن يذهب لستانفورد لدراسة تصميم المنتجات، حيث التقى لأول مرة بشريكيه في تأسيس برنامج سناب شات ريجي بروان وبوبي مورفي، وقد اشتهر سبايغل باستهتاره وحبه للحفلات.

وخلال دراسته في ستانفورد، دعاه أحد أصدقاء عائلته لحضور محاضرات للطلبة الخريجين عن المشروعات ورأس المال وريادة الأعمال يلقيها عمالقة في مجال التكنولوجيا والأعمال، مثل إيريك شميدت، رئيس مجلس إدارة غوغل وتشاد هارلي أحد مؤسسي يوتيوب.

وقد تعرف سبايغل خلال تلك المحاضرات على، سكوت كوك، مدير شركة “intuit”، والذي سمح له بالعمل في الشركة على المنتج الذي كان يعتزم إطلاقه في الهند، أثناء دراسته.

وبعد أن ترك سبايغل دراسته في ستانفورد، بدأ بالتركيز في تطوير فكرته بشأن سناب شات في عام 2012، وأصبح أول المستثمرين في المشروع الذي كان في البداية يحمل اسم “بيكابو”، وكان مقر عمل الفريق المكون من ثلاثة أفراد هو منزل والد سبايغل في باليساديس.

وفي العام 2013، رفع ريجي بروان دعوى قضائية ضد سبايغل ومورفي بعد أن أجبراه على مغادرة الشركة، دون الحصول على مستحقاته، ما دفع الشركة إلى التسوية في نهاية المطاف وتعويض بروان بمبلغ قدره 157.5 مليون دولار.

وانتقل سبايغل من بيت والده عام 2014، واشترى منزله المكون من ثلاث غرف نوم في برينتوود مقابل 3.3 مليون دولار. ولم يمض وقت طويل حتى أصبح الكثيرون يطرقون باب سبايغل لشراء شركة سناب، وكان أولها عرض من شركة فيسبوك بقيمة 3 مليارات دولار عام 2013، والذي رفضه شبيغل حينها.

واستمرت قاعدة مستخدمي التطبيق في التضخم، وسرعان ما أصبح سبايغل من المشاهير في عالم التكنولوجيا. وكان سبايغل مرتبطا عاطفيا مع نجمة البوب، ​​تايلور سويفت، لفترة وجيزة، ويقال إنهما التقيا في ديسمبر 2013 في حفل عشية رأس السنة الميلادية.

وفي صيف 2015، بدأ في مواعدة عارضة الأزياء، ميراندا كير، قبل أن ينتقل الاثنان للعيش في منزلهما الجديد، الذي اشترياه مقابل 12 مليون دولار قبل أن يعلنا خطبتهما في يوليو 2016.

ويهتم سبايغل بعالم الأزياء حيث تصدر العناوين في أكتوبر 2015 بعد ظهوره على غلاف مجلة فوغ الشهيرة للموضة بالنسخة الإيطالية. وفي عام 2016 قام سبايغل بتغيير اسم الشركة من سناب شات لسناب وعرفها بأنها “شركة كاميرات”، وكشف النقاب عن النظارات الشمسية المجهزة بالكاميرا المسماة “سبكتاكليس”.

وقد تم تصنيف سبايغل ضمن قائمة فوربس على مدى العامين الماضيين لأصغر المليارديرات العصاميين في العالم. والجدير بالذكر أن فيسبوك سعت لنسخ عدة ميزات من سناب شات في تطبيقاتها على غرار إنستغرام، منذ رفض صفقة البيع التي عرضتها على الشركة في عام 2013.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-07-12 2017-07-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag