حافلة سياحية مبتكرة تكلم زوار المدينة المنورة بلغاتهم

الحافلة هي وسيلة نقل للركاب يصمم أصحاب المصانع الحافلات بأحجام مختلفة وذلك تبعا لعدد الركاب الذي يجب حمله فتحتوي بعض الحافلات على عدد قليل من المقاعد التي تكفي لجلوس ثمانية ركاب فقـط، بينما تتسع حافلات أخرى لأعداد كبيرة من الركاب، يصل إلى 70 راكبا، مع متسعٍ لوقوف عدد آخر من الركاب.

حافلة سياحية مبتكرة تكلم زوار المدينة المنورة بلغاتهم

حافلة سياحية مبتكرة تكلم زوار المدينة المنورة بلغاتهم
حافلة سياحية مبتكرة تكلم زوار المدينة المنورة بلغاتهم

بعد اليوم لن تحتاج إلى سيارة أو دليل ما لتعرف خبايا المدينة المنورة وأماكنها التاريخية فيما لو أردت زيارتها، والسبب كبسة زر واحدة لسماعات الهدفون المدمجة بمقاعد “الحافلة السياحية” التي بدأت أولى جولاتها هذا الأسبوع من المدينة المنورة.

ستنتقل الحافلة السياحية بزوار المدينة في جولة تشمل 11 موقعاً، تبدأ من ساحة الحرم النبوي الشريف، وتمضي في مواقع تاريخية ودينية وسياحية ضمن مسار معتمد، يهدف إلى تطوير مفهوم زيارة المدينة المنورة الذي كان محصوراً سابقاً في عدد من المزارات التقليدية.

وتتيح الحافلة السياحة المكونة من طابقين للركاب خيارين في الجلوس، إما في الطابق المكشوف، حيث بإمكان الراكب التمتع بمشاهدة تفاصيل الجولة بزاوية 360 درجة، أو أن يجلس في الطابق المكيف، فيما تم تجهيز المقاعد لتكون مناسبة لمختلف الفئات العمرية كالنساء والأطفال، وأيضا ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبكبسة زر واحدة على السماعات المدمجة بمقاعد الحافلة، يمكن للركاب الاستماع لخدمة التسجيل الصوتي الذي يعرف لكل موقع عند زيارته، حيث يقدم معلومات تاريخية موثقة تم إعدادها مسبقا من قبل باحثين، وهي متوفرة صوتياً بـ 7 لغات عالمية، فضلا عن وجود تعليق خاص بالأطفال باللغة العربية والإنجليزية.

وتنطلق جولات الحافلة السياحة يوميًّا بشكل مجدول من بعد صلاة الفجر وحتى صلاة العشاء، وذلك بمعدل حافلة كل نصف ساعة، تنطلق من أمام المسجد النبوي وتتوقف في كل موقع لمدة خمس دقائق للاستماع للخدمة الصوتية، أو لشرح المرشد السياحي في حال وجود استفسارات إضافية، كما يتاح للركاب النزول في أي موقع وإكمال الجولة مع الحافلة التالية. وتستغرق جولة الحافلة السياحية أكثر من ساعة، حيث تمر بالمعالم المرتبطة بالسيرة النبوية، من أبرزها جبل أحد، وموقع غزوة الخندق، ومحطة قطار الحجاز وغيرها.

ويساعد هذا المشروع على زيادة حركة السياحة داخل المدينة وجعلها أكثر سهولة ومتعة، وتخفيف الزحام عن منطقة الحرم النبوي، فضلا عن نشر المعلومات الموثقة عن المواقع التاريخية والدينية.

رابط مختصر
2017-06-12 2017-06-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag