جزيرة القمامة تهدد السياحة في تايلاند!

الجزيرة هي منطقة من اليابسة محاطة بالمياه من جميع الجهات، ولا ترقى مساحتها لتكون قارة وتتراوح حجم الجزر من بضع مترات مربعة حتى مساحات تكفي لأن تكون دولا كاملة مثل جزيرتي قبرص و مملكة البحرين أكد عدد من الصيادين أنهم عثروا قبالة السواحل التايلاندية على “جزيرة من القمامة” يبلغ طولها 10 كيلومترات.

جزيرة القمامة تهدد السياحة في تايلاند!

جزيرة القمامة تهدد السياحة في تايلاند!
جزيرة القمامة تهدد السياحة في تايلاند!

وفي تعليق على الموضوع الذي أثار ضجة كبيرة وسط وسائل الإعلام التايلاندية، قال الأدميرال سوراساك ميتهايابها، قائد الدائرة الأولى في البحرية التايلاندية: “لاحظ الصيادون تلك الجزيرة من النفايات أثناء رحلة صيد قبالة سواحل محافظة شومفون، لقد قام قبطان سفينة الصيد بتصويرها لينشرها بعد ذلك على صفحات الإنترنت، لقد أثار موضوع النفايات الموجودة قبالة شواطئ البلاد ضجة كبيرة على وسائل الإعلام المحلية، فتلك الجزيرة من القمامة تسبح تدريجيا لتصل إلى شواطئ المنتجعات السياحية، ما سيتسبب بكارثة سياحية حقيقية”.

ووفقا للصور التي التقطها الصيادون والعاملون في الشرطة البحرية التايلاندية، فـ”الجزيرة” المذكورة عبارة عن تجمع كبير للنفايات البلاستيكية المنزلية والصناعية التي تم إلقاؤها في البحر. من جانبهم أكد المسؤولون في وزارة البيئة التايلاندية أنهم يعملون جنبا إلى جنب مع البحرية التايلاندية لجمع تلك النفايات والتخلص منها بأسرع وقت، كما سيتم التحقيق في أسباب ظاهرة رمي النفايات في البحر، والتي بدأت تسبب كوارث بيئية حقيقية تهدد سواحل البلاد.

رابط مختصر
2017-02-11 2017-02-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag