إبتكار كلى صناعية كبديل عن الغسيل لمرضى الفشل الكلوي

القُصُور الكُلْوِي هو مصطلح في الطب يطلق في حالات فشل الكلى في تأدية وظائفها هناك نوعان من الفشل الكلوي وهما القصور الكلوي الحاد والقصور الكلوي المزمن، والفشل الكلوي بصفة عامة هو حدوث قصور في عمل الكلية ووظائفها مما يؤدي إلى اختلال عام في جسم الإنسان.

إبتكار كلى صناعية كبديل عن الغسيل لمرضى الفشل الكلوي

إبتكار كلى صناعية كبديل عن الغسيل لمرضى الفشل الكلوي
إبتكار كلى صناعية كبديل عن الغسيل لمرضى الفشل الكلوي

أعلن علماء أمريكيون عن نجاح تطوير كلى صناعية، قد تطرح في الأسواق خلال 3 سنوات، لعلاج مرضى الفشل الكلوي المزمن الذين يجبرون على الخضوع لجلسات الغسيل ساعات طويلة ومؤلمة.

وقام علماء في جامعة كاليفورنيا الأمريكية، برئاسة العالم شوفو روي، بتصميم جهاز في حجم قبضة اليد يحاكي وظائف الكلى، وأخضعوه لسلسلة من التقييمات للتأكد من سلامته وفعاليته على مئات من مرضى الكلى المزمنة، قبل الحصول على موافقة إدارة الأغذية والدواء الأمريكية، لطرحه في الأسواق. وتتيح تقنية الجهاز بعد زرعه في تجويف البطن مدعوما من القلب، وفقًا لـ “ذا تايمز أوف إنديا”، تنقية الدم، ليحاكي وظائف الكلى الطبيعية، بما في ذلك إنتاج الهرمونات والسيطرة على ضغط الدم المرتفع، خلافا لأجهزة الغسيل الكلوي التقليدية التي تعمل فقط على تنقية الدم من السموم.

يذكر أن مريض الفشل الكلوي يمر بمرحلة سابقة على المرض، عندما تصبح الكلى غير قادرة على تنقية الدم من النفايات والسموم، بما فيها السوائل الزائدة، ليتم وضعه على جهاز الغسيل الكلوي، لـ 3 مرات أسبوعيا، ويزيد معها فرص إصابة المريض بالسكري، وضغط الدم المرتفع.

رابط مختصر
2017-01-29 2017-01-29
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag