“ديلى ميل”: تدخين البانجو قبل بلوغ سن الـ17 يعرضك لفقدان الذاكرة

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة مونتريال الكندية أن الماريجوانا أو البانجو هى أكثر ضرراً بكثير لأدمغة الشباب فى سن المراهقة مما كان يُعتقد.

 

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية أوضح الباحثون أن هناك ارتفاعا فى تدخين البانجو للمراهقين فى السنوات القليلة الماضية، حيث أظهر تقرير 2014، أن ثلث المراهقين يحاولون تجربة المخدرات قبل الوصول لسن 15 عاماً.

 

وحذر العلماء من تدخين الماريجوانا قبل بلوغ 17 عاماً، حيث وجدوا أن المراهقين الذين يدخنون فى وقت مبكر، انخفضت لديهم القدرات الادراكية وعانوا من ضعف الذاكرة على المدى القصير وضعف الذاكرة العاملة، وخرجوا من المدرسة بمعدل أعلى بكثير من غير المدخنين.

 

ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون من جامعة مونتريال الكندية بتحليل بيانات 294 من الصبية، وتم إخضاعهم لمجموعة متنوعة من الاختبارات المعرفية فى سن 13 و14 و20 عاماً.

 

ووجد الباحثون بقيادة الدكتورة “ناتالى كاستيلانوس ريان”، أستاذ مساعد فى كلية “UdeM” الكندية، أن المراهقين الذين كانوا يدخنون الماريجوانا كانوا يعانون من الصعوبات اللاحقة فى القدرات اللفظية والمعرفية.

 

وأظهرت الدراسة أن المراهقين الذين يدخنون الماريجوانا والحشيش هم أقل عرضة للالتحاق بالمدارس والدراسات العليا، والتى قد يكون لها تأثير على فرص تطوير الذكاء اللفظى.

 

وأضاف الباحثون أن تدخين الماريجوانا يدمر خلايا فى المخ، والشخص فى مرحلة المراهقة تتطور دماغه بشكل ملحوظ، لذلك فإن الماريجوانا تدمر الوصلات العصبية المسئولة عن الذكاء والتعلم والذاكرة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-01-28 2017-01-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top2