شاهد كيف تصدت شركة يابانية للموت الناجم عن ضغط العمل

شركة هو شكل من أشكال تنظيم الأعمال التجارية وقد قالت قالت شركة الإعلانات اليابانية العملاقة Dentsu Inc إنها ستطفئ كل أضواء الشركة في العاشرة مساءً، وإنها ستأمر موظفيها بأخذ إجازات بانتظام، وذلك استجابةً لحادث انتحار إحدى الموظفات، ما تسبب في تحقيق جنائي حكومي.

شاهد كيف تصدت شركة يابانية للموت الناجم عن ضغط العمل

شاهد كيف تصدت شركة يابانية للموت الناجم عن ضغط العمل
شاهد كيف تصدت شركة يابانية للموت الناجم عن ضغط العمل

كانت تلك الخطوات جزءاً من خطة من 8 نقاط كشفت عنها الشركة، الخميس 22 ديسمبر 2016، لتحسين بيئة العمل، التي جاءت وسط مناقشات أوسع نطاقاً في اليابان بشأن الحد من مبادئ العمل القاسية التي تخللت العديد من مكاتب الشركات لفترات طويلة، بحسب ما ذكر تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية. في يوم عيد الميلاد عام 2015، انتحرت امرأة تبلغ من العمر 24 عاماً تعمل في شركة Dentsu، في مقر الشركة بعدما سجلت أكثر من 100 ساعة عمل إضافية في الشهر الذي سبق وفاتها. عُرفت هذه الحالة من الانتحار بين موظفي الشركة بأنها حالة كاروشي karoshi -وهو مصطلح ياباني يشير إلى الموت بسبب ضغط العمل- ما قاد المفتشين للبحث بمكاتب الشركة في أكتوبر من أجل التحقق مما إذا كان ثمة أي ممارسات عمل غير قانونية. إعادة تعريف الثقافة المؤسسية

يستمر التحقيق الجنائي، ولكن لم تُوجه أي اتهامات. فيما قالت الشركة إن الخطوات المُعلن عنها اليوم الخميس من شأنها “إعادة تعريف الثقافة المؤسسية” لضمان ظروف أفضل للموظفين. في الأسابيع الأخيرة، خفّضت الشركة من الحد الأقصى لساعات العمل الإضافي، وقالت إنها ستمحو من موادها 10 مبادئ تشجّع العمل الجاد وضعها الرئيس السابق، هيديو يوشيدا. تشمل هذه المبادئ -التي كُتبت عام 1951 وقُدمت من قبل في مذكرات صادرة للموظفين- مبدأً ينصح الموظفين بألا يتخلوا أبداً عن المهمة التي ينجزونها، إذ يقول لهم: “لا تتركها، حتى لو قُتلت”. الشركة أضافت في إعلان يوم الخميس المزيد من المعايير، وقالت إنها ستُبقي على سياسة كانت وُضعت بالفعل تأمر بإطفاء كل أضواء الشركة بين الخامسة والعاشرة مساءً، ما سيجبر الموظفين على المغادرة خلال تلك الساعات. كما قالت إنها ستمنع الموظفين من العمل الإضافي في المنزل، وستطالبهم جميعاً بأخذ إجازة 5 أيام على الأقل كل نصف سنة. وأمر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي باستعراض ممارسات العمل، في محاولة لتسهيل حصول الأشخاص الذين يتولون رعاية الأطفال أو لهم أقارب المسنين، على وظائف منتظمة. غالباً ما يتعارض هذا مع ثقافة الشركة التي تؤكد على العمل لساعات طويلة والتفاني المطلق لها. في غضون ذلك، نقلت حوالي 23٪ من الشركات اليابانية أن بعض الموظفين كانوا يعملون لأكثر من 80 ساعة إضافية في الشهر، وفقاً لوثيقة حكومية عن “كاروشي” صدرت في أكتوبر. وقالت الوثيقة إن من بين حوالي 24 ألف حالة انتحار أُبلغ عنها في اليابان العام الماضي، قد تكون 2159 مرتبطة بمشاكل في أماكن العمل. يقول الخبراء إن العمل الزائد مبدأ راسخ في العديد من الشركات، وإن شركة Dentsu ليست حالة خاصة. كما قال الخبير الاستشاري توشيهيرو ماتسوموتو، اليوم الخميس، إن استجابة Dentsu تُعد خطوة إلى الأمام، لكنه أعرب عن شكه فيما إذا كان من شأن هذه الاستجابة أن تؤدي إلى إصلاحات على المدى الطويل في ثقافة إدمان العمل. وأضاف قائلاً: “إن إطفاء أضواء المكتب ليس حلاً جذرياً لهذه المشكلة”. ليست هذه المرة الأولى التي تُتهم فيها شركة Dentsu بفرض ساعات عمل طويلة. ففي عام 1991 انتحر أحد الموظفين الشباب العاملين بهذه الشركة، وفي عام 2000 قضت المحكمة العليا بأن الشركة مسؤولة عن وفاته. واجهت الشركات اليابانية الأخرى مشاكل مماثلة، فقد أدى انتحار أحد الموظفين في سلسلة مطاعم تديرها شركة Watami في عام 2008، بسبب ضغط العمل، إلى دفع الشركة تسوية 130 مليون ين (1.1 مليون دولار) لأسرة الفقيد.

رابط مختصر
2016-12-23 2016-12-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag