لماذا تُخفف الإضاءة على الطائرة عند الإقلاع والهبوط؟

الطائرة هي مركبة جوية أثقل من الهواء وهي من وسائل النقل الجوي تحلق إما شراعيا أو بمحرك واحد أو بعدة محركات، تستطيع الطيران في الهواء اعتمادا على قوة الرفع المتولدة على أجنحتها، أو عن طريق قوة سحب الهواء.

لماذا تُخفف الإضاءة على الطائرة عند الإقلاع والهبوط؟

لماذا تُخفف الإضاءة على الطائرة عند الإقلاع والهبوط؟
لماذا تُخفف الإضاءة على الطائرة عند الإقلاع والهبوط؟

معظمنا يعلم أن أضواء الطائرة تُخفف عند الإقلاع والهبوط ولكننا لا نعلم السبب، لذا كشف أحد الطيارين عن السبب الحقيقي لهذا الأمر.

أوضح الطيار البريطاني، باتريك سميث، أن هنالك ضرورة لتخفيف إنارة المقصورة كإجراء احترازي في حالة حدوث طارئ ما، وقال: “تعتيم الإضاءة يمنح العينين القدرة على التكيف مع الظلام”.

وأضاف السيد سميث: “إن هذا الأمر يساعد في عدم حدوث العمى “المؤقت” بشكل مفاجئ إذا وقع حدث ما وانقطعت الإنارة، مما يؤدي إلى الاصطدام بالأبواب في ظل الظلام وانتشار الدخان”.

ويساعد تخفيف الإضاءة أيضا على كشف إشارات ومسارات الطوارئ المضاءة بوضوح أكبر، وذكر السيد سميث أن العين تحتاج إلى 10 دقائق تقريبا للتكيف مع الظلام، لذا يمكننا كسب المزيد من الوقت الثمين في حالات الطوارئ عن طريق تعتيم الإضاءة.

وأكد طيار آخر وهو، كريس كوك، أن الإضاءة الخافتة تسمح للعيون بالتكيف مع الظلام، وقال موضحا: “تخيل نفسك في غرفة ساطعة الإضاءة بصورة غير عادية ومليئة بالعقبات، ليقوم أحدهم بإطفاء الإنارة ويطلب منك الخروج بسرعة”.

رابط مختصر
2016-12-23 2016-12-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag