وزير الإعلام اليمني: العلاقة بين المخلوع والحوثيين زواج مصلحة لن يدوم طويلا

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 23 يناير 2016 - 3:50 مساءً

أكد وزير الإعلام اليمني، الدكتور محمد عبد المجيد قباطي، أن المملكة تُساعد وزارته في استرداد القنوات الفضائية المختطفة من قبل أنصار المخلوع علي عبد الله صالح والحوثيين. ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن قباطي، في حوار أجرته معه، السبت (23 يناير 2016)، قوله، إن نحو 20% من الإعلام اليمني مختطف من قبل أشخاص جندتهم إيران لانتهاج خطاب إعلامي قائم على شق الصف الوطني والتحريض الطائفي. وأوضح قباطي أن عددًا من القنوات تعرّضت لعملية “قرصنة شاملة” من قبل أنصار الرئيس المخلوع والحوثيين، منها قناتا اليمنية وعدن، مؤكدًا دخول الحكومة في معارك قانونية لاسترداد الشعارات الإعلامية المختطفة. واعترف وزير الإعلام اليمني بأن صوت حكومته خافت بالخارج، ما يؤدي إلى تقديم صورة مغلوطة عن الواقع اليمني للرأي العام الغربي وصناع قراره، وهو ما تؤثر تداعياته السلبية على الشعب في الداخل. ووصف قباطي العلاقة بين المخلوع والحوثيين بـ”زواج المصلحة” الذي لن يدوم طويلا، حتى بعد أن باع صالح نفسه لإيران، مشيرًا إلى أن بعض التابعين له في الحرس الجمهوري خلعوا عباءتهم وارتدوا عباءة داعش وتنظيم القاعدة في الجنوب اليمني. وجدد وزيرُ الإعلام التأكيد على أن الحكومة الشرعية ملتزمة بالذهاب إلى المشاورات متى تحدد موعدها، “لكن مع ضرورة أن تكون مستندة إلى أسس محددة، أهمها القرارات الأممية، ومخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية”.

رابط مختصر
2016-01-23 2016-01-23
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top