من هو وزير الخارجية القطري الجديد؟

wait... مشاهدةآخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 4:45 مساءً

جاء الأمر الأميري الذي أصدره أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم بتعيين الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزيرا للخارجية ليكرس حقيقة الجيل الشاب الذي يقود الدولة الخليجية اليافعة وليعطي نموذجا خليجيا وعربيا في قدرة الشباب على تحمل القيادة والمسؤولية في خضم هذا الموج الهادر الذي يكاد يعصف بالمنطقة. والمتابع للشأن القطري لم يكن ليتفاجأ بتعيين الشاب الثلاثيني وزيرا الخارجية فمنذ سنوات وهو يتولي مهام عدة وملفات صعبة، كما كان مرافقا للأمير في غالبية جولاته الخارجية مؤخرا وفقا لموقع بوابة القاهرة. وعلى الرغم من عمله لسنوات في الدبلوماسية القطرية كمساعد لوزير الخارجية بعيدا عن الأضواء لكن نجمه لمع بشدة بعد لقائه العلني مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في القاهرة قبل أكثر من عام برفقة رئيس الديوان الملكي السعودي في ذلك الوقت خالد التويجري في إطار جهود وساطة قادتها الرياض في عهد الملك عبدالله لتحقيق تهدئة بين الرياض والقاهرة التي توترت علاقتهما عقب اطاحة الرئيس السابق محمد مرسي. وخرج المسؤول القطري بعدها لأول مرة بتصريحات صحفية تنم عن شخصية ديبلوماسية متزنة وواعية لأبعاد دورها وقدرته على التعبير عن رؤية وسياسة بلاده التي يقودها الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. ويتميّز الشيخ محمد بن عبدالرحمن طبقا لدبلوماسيين التقوه عن قرب بثقافة واسعة فضلا عن شخصية قوية مؤثرة وهو مايعطي للديبلوماسية القطرية زخما كبيرا خلال الفترة المقبلة. ولد وزير الخارجية القطري الجديد الشاب الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في الأول من نوفمبر عام  1980م وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد وإدارة الأعمال من جامعة قطر في العام 2003. التحق الشيخ محمد بن عبدالرحمن بمجلس شؤون العائلة الحاكمة في العام 2003م كباحث اقتصادي، وتدرج في المناصب إلى أن تولى مهام مدير الشؤون الاقتصادية بالمجلس  في العام 2005 حتى العام 2009. عين مديراً لمشروع دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة والنهوض بها بوزارة الأعمال والتجارة في مارس من العام 2009 ثم عين مديراً لإدارة شراكة القطاع الحكومي والقطاع الخاص بوزارة الأعمال والتجارة في نوفمبر من العام 2009. بعد ذلك عين بمنصب سكرتير الممثل الشخصي للأمير لشؤون المتابعة بالديوان الأميري في يونيو من العام 2010 كما شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة قطر للتعدين من أغسطس2010م. وحصل الشيخ محمد بن عبدالرحمن على درجة وكيل وزارة مساعد في يناير2011 وشغل منصب عضو مجلس إدارة جهاز قطر لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورئيس اللجنة التنفيذية لشركة تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من مايو 2011. كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة “أسباير كتارا” للاستثمار من يوليو2011 وحصل على درجة وكيل وزارة في نوفمبر 2012. وفي يناير 2014 عين في منصب منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون التعاون الدولي بوزارة الخارجية الى أن تم تعيينه اليوم الاربعاء 27 يناير 2016 وزيرا للخارجية. وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد اجرى اليوم تعديلا وزاريا على تشكيلة مجلس الوزراء تم بمقتضاه تعيين الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزيرا للخارجية. وحل الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في وزراة الخارجية محل خالد بن محمد العطية الذي عين وزيرا للدولة لشؤون الدفاع، وعضوا في مجلس الوزراء. كما تم تعيين صلاح بن غانم العلي وزيرا للثقافة والرياضة، وعيسى الجفالي النعيمي وزيرا للتنمية الإدارية والشؤون الاجتماعية، وجاسم السليطي وزيرا للمواصلات والاتصالات، ومحمد بن عبدالله الرميحي وزيرا للبلدية، وحنان الكواري وزيرة للصحة العامة. يذكر أن أمير قطر غادر بعد الجلسة التي أصدر خلالها التعديل، إلى إيطاليا في زيارة رسمية.

رابط مختصر
2016-01-27 2016-01-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

top