مدينة المقابر حيث يفوق عدد الموتى عدد الأحياء

417 مشاهدة
2017 01 23
2017 01 23
“كولما” مدينة هادئة في كاليفورنيا مساحتها تبلغ حوالي ميلين مربع ويعيش فيها 
1700 مواطن وأكثر من مليون ونصف ميت. معظم السكان الذين يعيشون في هذه 
المدينة الصامتة هم الذين عاش فيها أجدادهم وماتوا فيها لكن أغلب الأحياء الآن لا 
يستطيعون قضاء بقية حياتهم فيها.
في عام 1900 كانت مدينة سان فرانسيسكو مدينة مزدحمة بالقتلى وذلك خلال 
اكتشاف الذهب فيها حيث سميت تلك الفترة باندفاع الذهب حيث توافد إليا عمال المناجم 
والتجار والمهاجرين من جميع أنحاء العالم هنا بحثا عن حياة أفضل، حاملين معهم 
أمتعتهم دون إغفال أمراضهم المتنقلة والمعدية فارتفعت حالات الموت بشكل كبير جدا 
حيث أنه في ظرف وقت وجيز تم تأسيس 27 مقبرة خاصة بالعمال ما اعْتُبِر أنها 
تشكل خطرا على الصحة والأهم من كل ذلك أن هذه المقابر تلتهم نسبة كبيرة جدا من 
مساحة العقارات. وفي عام 1902 حظر مجلس المدينة ومجلس المقاطعة المشرفين 
على مزيد من الدفن في المدينة وأجبرت المقابر الكبرى مثل “لوريل هيل” و”مقبرة 
الجمجمة” لنقل أمواتها خارج المدينة وكافحت باقي المقابر في الحفاظ على أمواتها في 
راحة لبضع عقود إلى غاية 1942 حتى تم إغلاقها وظل المحافظة على مقبرتين فقط 
وهي المقبرة الوطنية في سان فرانسيسكو ومقبرة البعثة “دولوريس” حيث لا زالتا إلى 
اليوم لكن لا تستقبلان مراسم دفن جديدة.
كولما، سان فرانسيسكو، عجائب وغرائب
مدينة المقابر حيث يفوق عدد الموتى عدد الأحياء
رابط مختصر
كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.