فتاة عمرها 11 عاماً تنهي حياتها بالشماغ

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 15 أبريل 2017 - 9:35 مساءً

الشماغ في حوض الفرات السوري هي لباس للرأس يتكون من قطعة قماشية تصنع بالعادة من القطن أو كتان ومزخرفة بالوان عديدة أشهرها اللون الأحمر والأبيض والأسود والأبيض، مربعة الشكل ويتم ثنيها على الغالب بشكل مثلث وتوضع على الرأس وأحيانا على الكتف.

فتاة عمرها 11 عاماً تنهي حياتها بالشماغ

فتاة عمرها 11 عاماً تنهي حياتها بالشماغ
فتاة عمرها 11 عاماً تنهي حياتها بالشماغ

فاجأت فتاة في الحادية عشرة من عمرها أسرتها بانتحارها، بعد أن وُجدت مُعلقةً بشماغ في رقبتها في شُباك غُرفة كانت قد أغلقتها على نفسها داخل استراحة شمالي الطائف. وتعود تفاصيل الواقعة التي شهدتها “الطائف” حينما اكتشفت الأم عند حضورها للاستراحة، بإغلاق الغرفة على ابنتها من الداخل، فاستعانت بالجيران لمحاولة فتح الباب دون جدوى؛ ما دفعهم إلى كسر غطاء فتحة المكيّف من الخارج، والدخول عبرها ليُفاجأوا بالطفلة مُعلقةً في شباك الغرفة بواسطة “شماغ” كانت قد ربطت عنقها به، وجرى نقلها لأقرب مستشفى قبل أن يعلن وفاتها، فيما باشرت الشرطة متابعة الحالة، ومن ثم إحالة أوراقها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وسُلِّمت الطفلة لذويها من أجل دفنها.

رابط مختصر
2017-04-15 2017-04-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag