سائقو الأجرة في مهب الريح.. اتهامات لـ أوبر وكريم بقتل السعودة

307 مشاهدة
2016 12 22
2016 12 22

في الوقت الذي ذكرت فيه بعض وسائل الإعلام، استبعاد وزارة النقل للأجانب من العمل في “كريم” و”أوبر”، أكد عدد من أصحاب سيارات الأجرة أن الأجانب لا يزالون يمارسون العمل في تلك الشركات، ويسيطرون عليها، ولا يتركون فرصة للسعوديين في التوصيل، سواء من أصحاب الأجرة الذي لا يملكون دخلاً إلا عن طريقها، أو الشباب السعودي العاطل عن العمل، والذي لا يملك قيمة مركبة جديدة توافق شروط تلك الشركات ما عدا مركبة قديمة يجني بها قوت يومه، فيما استغل الأجانب استئجار أو شراء مركبات حديثة للعمل في تلك الشركات. ووفقاً لما ذكره أصحاب الأجرة لموقع “سبق” فإن دخلهم الوحيد انقطع منذ أن بدأت تلك الشركات في العمل بمناطق السعودية، مؤكدين أنهم لا يستطيعون التسجيل في تلك الشركات؛ بحجة عدم توفر الشروط على مركباتهم، والتي جاء أهمها أن تكون المركبة حديثة، فيما أشاروا إلى أن الترخيص الذي حصلوا عليه من وزارة النقل لم يشفع لهم في الالتحاق بهذه الشركات. وأضافوا: “هذه الشركات قتلت السعودة، وأصبحنا في مهب الريح، لا نجد ما يكفينا من مصروف يومي؛ في ظل ارتفاع الأسعار والإيجارات، ولا نستطيع شراء مركبات حديثة من أجل التسجيل في هذه الشركات التي أصبحت تستقطب الأجانب والمركبات الحديثة، فضلاً عن عدم استفادة الشاب السعودي العاطل عن العمل الذي كان يمارس العمل على “الأجرة” لسدّ حاجته. وبيّنوا أن تدخّل وزارة النقل في وضعنا مطلب الجميع، مؤكدين أن أكثر أصحاب سيارات الأجرة هم من أصحاب الدخل الضعيف الذي لا يمتلك منزلاً إلا مركبته الأجرة التي أصبحت غير معترف بها أمام الزبائن والأسواق والفنادق، مطالبين الجهات المعنية والمسؤولين بحلول جذرية.

رابط مختصر
كلمات دليلية
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.