رجل بريطاني يخفى الأطعمة والأدوات الطبية استعداداً لنهاية العالم

wait... مشاهدةآخر تحديث : السبت 16 يوليو 2016 - 6:12 مساءً

سمعنا من قبل عن القباب التى تم تجهيزها استعدادا بنهاية العالم واخرون قاموا بعمل انفاق على عمق كبير ولكن مقالة اليوم نستعرض من خلالها عمل غريب ايضا لرجل بريطانى قام بإخفاء الأطعمة والأدوات الطبية على مدى العقد الماضي، حتى يتمكن من النجاة في حال وقوع كارثة تهدّد بنهاية العالم خلال السنوات المقبلة. ودرّب إيان كولتارد (46 عاماً) وهو عامل تنظيف نوافذ نفسه على الحياة في البراري، خوفاً من الانهيار الاقتصادي والاجتماعي الذي يتوقع حدوثه في غضون 20 عاماً من الآن، بحسب صحيفة ميرور البريطانية. 0201607140227217 وحدد كولتارد 35 موقعاً في كل من اسكتلندا وشمال إنجلترا وويلز، أخفى فيها مؤونته ليتمكن من الحصول عليها عند الحاجة، وعمل على ذلك على مدى السنوات العشر الماضية. وتحدث كولتارد للمرة الأولى عن خططه للنجاة أمام وسائل الإعلام حيث قال: “أنا أستعد لمواجهة السيناريو الذي يتوجب عليّ فيه المغادرة بسرعة من المنزل، ولديّ أماكن يمكن أن أذهب إليها، وهي أماكن آمنة خبأت فيها الطعام والإسعافات الأولية التي تكفيني لعشرة أيام على الأقل”. 0201607140227914 وأضاف كولتارد: “ليس كل من يستعد يمكن أن يواجه نهاية العالم، فهو مجرد سيناريو محتمل، فخلال السنوات الماضية شهدنا الفيضانات والجفاف وأعمال الشغب والركود الاقتصادي، لذلك يجب أن يدرك الناس مدى أهمية الاستعداد كجانب هام في حياتهم”. وخلال الأعوام القليلة الماضية تزايدت مخاوف كولتارد من احتمال وقوع فوضى اقتصادية واجتماعية، أو وقوع أعمال إرهابية مدمرة أو حرب أهلية في بريطانيا. لذلك عمل على صقل المهارات التي تعلمها في الجيش في مراحل شبابه المبكرة ليتمكن من النجاة عند التعرض لأية كارثة.

رابط مختصر
2016-07-16 2016-07-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag