حاويات الشحن تتحول إلى منازل لتوفير مساكن فى مصر

wait... مشاهدةآخر تحديث : الخميس 27 أبريل 2017 - 9:32 مساءً

الحاوية أو حاوية الشحن هو صندوق معدني كبير بابعاد قياسية يتم من خلاله شحن وتخزين المنتجات والمواد الخام خلال عملية نقل البضائع من موقع إلى موقع سواء عن طريق البحر أو الجو أو القطارات أو الشاحنات، وتتواجد عدة أحجام لحاويات الشحن من 20 قدما إلى 45 قدما.

حاويات الشحن تتحول إلى منازل لتوفير مساكن فى مصر

حاويات الشحن تتحول إلى منازل لتوفير مساكن فى مصر
حاويات الشحن تتحول إلى منازل لتوفير مساكن فى مصر

بدأ شابان في مصر مشروعا لإعادة استخدام حاويات الشحن المعدنية القديمة وتعديلها وتحويلها إلى بيوت صالحة للسكن أو محلات تجارية ومطاعم وذلك في مسعى لتوفير بنايات أرخص وأكثر تنوعا لسكان القاهرة التي تعاني زحاما شديدا.

وسلمت شركة كيوبكس، التي أسسها الشابان يوسف فرج وكريم رفلة قبل عام تقريبا، أول طلبية لها في أغسطس آب 2016 بعد أن أمضى العاملون فيها شهورا في اختبار المواد والأساليب المختلفة لتطوير الحاويات وطرق عزلها.

وقال فرج لرويترز إن الكثير من الناس يظنون أن الحاوية صندوق معدني وأن المرء سيختنق إن جلس بداخله خاصة في ظل الطقس الحار في مصر لكنه أوضح أن الحقيقة غير ذلك.

وقال إن الحاويات مجهزة بعزل مصمم لحفظ الحرارة داخلها عند 25 درجة مئوية.

وأمضى رفلة فترة من الزمن في بريطانيا يدرس فكرة تعديل حاويات الشحن واستخدامها في أغراض معمارية وأسباب عدم استخدام الحاويات المعدلة في مصر.

وتنبأ رفلة بأن يحقق استخدام الحاويات المعدلة في البناء نجاحا في مصر نظرا لسرعة إنجاز البيت أو المتجر وإمكانية نقله وأيضا لرخص العمالة والمواد المستخدمة في مصر مقارنة مع بريطانيا.

وقال إن كل حاوية يعاد استخدامها توفر ثلاثة أطنان من الصلب.

والمنازل الجاهزة لا تُستخدم على نطاق واسع في مصر حيث يتم بناء المنزل في المكان المستهدف بالطوب التقليدي والخرسانة والمواد التي تتزايد تكلفتها باستمرار منذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال فرج ورفلة إنهما يأملان في حل مشكلة العشوائيات في مصر من خلال توفير منازل بتكلفة منخفضة نسبيا باستخدام حاويات معدلة.

مقطع الفيديو:

رابط مختصر
2017-04-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag