وعادة ما تتسم عطلة العام الصيني الجديد التي تبدأ عشية العام الجديد بعروض صاخبة للألعاب النارية والمفرقات، التي لا تعد ولا تحصى، اعتقادا بأنها تجلب الحظ السعيد وتبعد الأرواح الشريرة.

وتترك الألعاب النارية سحابة سوداء من الدخان لساعات فوق المدينة. لكن في السنوات الأخيرة ومع زيادة مخاوف الناس من تلوث الهواء تحاول الحكومة الحد من استخدام الألعاب النارية.

وفي بيان صدر الخميس، قالت حكومة مدينة بكين إنه يتعين على المسؤولين “أخذ زمام المبادرة” بعدم إطلاق ألعاب نارية أو مفرقعات. وجاء في البيان: “يجب أن تتحلوا بالوعي الشديد تجاه حماية البيئة وإحساس بالمسؤولية”.