العثور على يد عملاقة بثلاثة أصابع يُعتقد بأنها تعود لكائن فضائي

435 مشاهدة
2017 01 10
2017 01 10

في عام2009م، أطلقت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء تلسكوب شديد الحساسية يحتوي على مرايا عالية الدقة، في مهمة اسمها مهمة كبلر، على اسم العالم يوهانس كيبلر، للبحث عن النجوم التي يبهت ضوءها، ولكن ليس كل النجوم التي يبهت ضوءها تدور حولها كواكب فربما سبب بهت ضوء نجم مرور ذرة تراب أمام التلسكوب أو وجود نجوم مزدوجة. وفي عام 2012 أرسلت وكالة ناسا للفضاء مركبة كيوريوسيتي روفر إلى المريخ للبحث عن الحياة على سطح الكوكب، فكانت خيبة أمل حيث لم تجد المركبة أية أشكال حياة على المريخ، فهو كوكب ميت لا يوجد فيه ماء.

العثور على يد عملاقة بثلاثة أصابع يُعتقد بأنها تعود لكائن فضائي

العثور على يد عملاقة بثلاثة أصابع يُعتقد بأنها تعود لكائن فضائي
العثور على يد عملاقة بثلاثة أصابع يُعتقد بأنها تعود لكائن فضائي

عثر باحثون، يطلقون على أنفسهم اسم “هواة الخوارق”، على يد عملاقة بثلاثة أصابع فقط، قائلين إنها لا يمكن أن تكون يد إنسان حيث يُعتقد بأنها تعود لكائن فضائي. ووفقا للباحثين من معهد “Inkari-Cusco” في بيرو، فقد تم العثور على اليد في أحد الكهوف قرب المدينة القديمة، كوزكو، جنوب شرق البلاد. كما تم العثور على جمجمة تعود لأحد الأجناس البشرية القديمة، وتم تسليمها إلى الباحث الرحال في بيرو، برين فورستر.

ووجدت النتائج الأولية للاختبارات التي أجريت على اليد أن الأخيرة تحتوي على 6 عظام في كل إصبع، مع العلم أن إصبع يد الإنسان يحتوي على 5 عظام فقط. وقال الدكتور، ايدسون سالازار فيفانكو، إنه “وفقا لبعض التقديرات من قبل الأطباء وعلماء الآثار والأنثروبولوجيا، فإن اليد تعود لشخص ربما كان طول قامته ما بين 2.7 متر و 3 أمتار”. وأشار فيفانكو إلى أن اليد والجمجمة تعودان إلى كائنات بيولوجية حقيقية، لوجود عظم حقيقي وأنسجة جلد بحسب الفحوصات التي تم إجراؤها عن طريق الأشعة السينية، وأضاف فيفانكو أن الاختبارات القادمة ستكون باستخدام الكربون المشع، والحمض النووي من أجل التوصل إلى المزيد من المعلومات والحقائق حول هذا الاكتشاف المثير.

مقطع الفيديو:

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.