العثور على إصبع فرعونى أسفل المسجد الأقصى خلال عمليات حفر إسرائيلية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 11 أبريل 2017 - 6:54 مساءً

الفرعون، جرى العرف والعادة والاصطلاح في العصور الحديثة على إطلاق لقب فرعون على الحاكم في مصر القديمة، وذلك جريا على العادة في إطلاق الألقاب على ملوك العالم القديم.

العثور على إصبع فرعونى أسفل المسجد الأقصى خلال عمليات حفر إسرائيلية

العثور على إصبع فرعونى أسفل المسجد الأقصى خلال عمليات حفر إسرائيلية
العثور على إصبع فرعونى أسفل المسجد الأقصى خلال عمليات حفر إسرائيلية

ذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” أن مختصون بمعهد الآثار التابع لجامعة بار –إيلان الإسرائيلية عثروا على نصف أصبع تمثال فرعونى أسفل المسجد الأقصى خلال عمليات حفر كانت تقوم بها الهيئة هذا الأسبوع.

وقالت الصحيفة أنه عقب العثور على هذا الجزء من الأصبع لم يتضح أصله ولكن بعد عدة ـبحاث تم التأكيد من أنه يعود إلى العصر الفرعونى لمصر القديمة لكن لم يتم تحديد العصر الذى يرجع إليه أو إلى أى الملوك أو أنه لإنسان مصرى قديم.

وأوضحت الصحيفة أنه من المرجح أن تكون باقى الأجزاء من الأصبع تم العثور عليها من قبل هيئة الوقف الإسلامى فى عام 1999 أيضا أسفل المسجد الأقصى .

ومن جانبه قال جبرائيل براكى مدير عمليات البحث فى هذه المنطقة إن كل الدلائل تؤكد أن الإصبع لإنسان مصرى كامل وقد تم تصميم التمثال فى مصر وأتى به منها إلى إسرائيل، على حد زعمه .

رابط مختصر
2017-04-11 2017-04-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag