الادعاء يحيل قضيتي مريم حسين والمعلمة المسيئة إلى الشرطة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 8:04 مساءً

صادقت هيئة التحقيق والادعاء العام بمدينة الرياض على إجازة نظر القضية المرفوعة ضد المعلمة المسيئة لأهل وطالبات الجنوب، كما أجازت نظر ملف قضية الفنانة المغربية مريم حسين، وتحويلها إلى الشرطة بتهمة الإساءة إلى الفتيات السعوديات، وهي الواقعتان اللتان شهدتهما ساحات مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضحت مصادر أن السلطات العليا بالهيئة أحالت البلاغين المقدمين بشأن المعلمة والفنانة إلى إدارة الشرطة المختصة، والأمر بفتح رقم جنائي، والتأكد من المعرفات وسماع الأقوال وإعادة أوراق القضية على وجه السرعة. وتُواجه المعلمة تهمًا بالإساءة إلى فتيات الجنوب وأهل الجنوب، بعدما غردت عدة تغريدات زعمت فيها وجود علاقة محرمة مع فتاة من إحدى قبائل الجنوب، فيما تواجه الفنانة المغربية مريم حسين تهمة الإساءة لأعراض المجتمع بعدما نشرت صورة لفتاة قالت إنها من إحدى القبائل السعودية واتهمتها في أخلاقها، قبل أن تتدارك ذلك لاحقًا بتأكيدها عدم صحة الصورة، وأن الفتاة وهمية. وكانت شريحة كبيرة من المغردين عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” طالبوا بمحاسبة المعلمة والفنانة، بعدما أثارت تغريداتهما ضجة كبيرة في أوساط المجتمع السعودي، وحفل الهاشتاقان اللذان تناولا تفاصيل الواقعتين، بمشاركات كبيرة استمرت طيلة أربعة أشهر متواصلة. وأكد المحامي سعد بن بخيت الزهراني الذي تولى رفع القضيتين؛ إحالة القضيتين للشرطة، وأنه سيتابع مع مركزي الشرطة المعنيين، وتقديم المزيد من الأدلة اللاحقة للبلاغ التي تُظهر إساءات وتأييد بعض المعرفات للإساءات، ومن ثم المتابعة مع الهيئة والمحكمة المختصة لحين صدور الحكم. وأكد المحامي الزهراني، خطورة جهل البعض للإساءة إجمالا وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بالتغريدات أو التسجيلات وكل ما من شأنه إلحاق الأذى بالوطن وأعراضه، وأوضح أن البعض يعتقد صعوبة الوصول للمعرفات في مواقع التواصل أو التغريدات التي يتم إزالتها وهو أمر ميسر للجهات المختصة الوصول له ويتم في وقت وجيز. من جانبها، اعترفت الفنانة المغربية مريم حسين -التي تقيم حاليًّا في الإمارات- بنشرها صورة الفتاة التي أحدثت الأزمة، مبينةً أنها اكتشفت لاحقًا أن شخصية الفتاة شخصية وهمية، كما تبين لها أن الصورة سبق نشرها في مواقع التواصل قبل وبعد الحادثة. ونفت مريم أن تكون تعمدت الإساءة للفتيات السعوديات، مؤكدة أنها عندما نشرت الصورة كتبت عليها إن الفتاة التي تظهر بها “لا تشرف الفتاة السعودية العفيفة”، مبينةً أنها لا يمكن أن تسيء للمجتمع السعودي، كونها أصبحت منتسبة له بحكم ارتباطها بزوج سعودي، وكذا الطفل الذي تحمله في أحشائها سيحمل جنسية المملكة. وتابعت بقولها “أنا أحترم القانون الصريح ولا أحترم القانون المزور، القانون المزور واللي فيه تبلي هذا ما احترمه، ولكني أحترم القانون الصريح وأقف معاه واللي يبغونه أنا حاضرة”، مبينة أنه ليس لديها أي أزمة أن يقوم أحد أفراد أسرة الفتاة برفع قضية عليها، وذلك لثقتها في القضاء، ولكونها على يقين من أن الفتاة “وهمية” وليس لها وجود حقيقي، ولكن ما ترفضه فعلا أن يتم رفع القضية عليها من قبل بعض “المجتهدين” الذين لا علاقة لهم بالأمر من قريب أو بعيد، مضيفة بقولها: “أتمنى أن يجتهد هؤلاء في محاربة داعش أو قتل الحوثيين بدل ما يجتهدون في أمور نسائية”. وعن دور زوجها في القضية، بينت أن زوجها ظهر في مقطع قال فيه وجهة نظره حول ذلك، والمتمثلة بتخطئته لها وللفتاة على حدٍّ سواء، في حين لم تفصح عما تنوي فعله ضد الأشخاص الذين أثاروا القضية، موضحةً أن ذلك مرتبط برؤية محاميها الخاص. وكان هاشتاق “#كلنا_ضد_مريم_حسين”، الذي تناول قضية الفنانة المغربية، حقق مشاركات ضخمة منذ انطلاقه قبل 4 أشهر، حيث شغلت تفاصيل الواقعة الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة وخارجها، وظل الهاتشاق متصدر تريند السعودية لعدة أيام متواصلة، حيث نشرت مريم صورة إحدى الفتيات، مدعية أن الأخيرة تحاول إغواء زوجها عبر مراسلته بصور غير لائقة، قبل أن تتراجع مريم وتقول إنها اكتشفت عدم صحة الصورة وأن صاحبتها شخصية وهمية.

رابط مختصر
2016-12-09 2016-12-09
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عجيب.نت