أجزاء غريبة نملكها في أجسامنا دون أن ندرك ذلك

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 11:27 صباحًا

جسم الإنسان يتكون من أجهزة وأعضاء كثيرة كل جزء منها يقوم بوظيفة أو عدة وظائف خاصة به وكل جزء منها يسمى عضواً وجسم الإنسان بحر واسع من الأسرار، والعلماء يكتشفون كل يوم أشياء جديدة لم يكن أحد يعرفها في السابق، والمثير أن هناك بعض الأجزاء الغريبة التي لا نزال نملكها في أجسامنا دون أن ندرك ذلك. 0201607180224819-1 وفيما يلي أهم هذه الأجزاء:

1- الذيل

جميع الثدييات يتطور لديها ذيل في الرحم، لكن معظم البشر يفقدون هذا الذيل قبل الولادة إلا في حالات نادرة، والعصعص الموجود أسفل الظهر هو الجزء المتبقي منه.

2- الجفن الثالث

إذا نظرت بدقة في زاوية عينيك بالقرب من القناة الدمعية ستجد ما تبقى من الجفن الثالث، ويشكل هذا الجفن لدى العديد من الطيور والزواحف عامل حماية إضافي للعينين.

3- أضراس العقل

لا يعلم الكثيرون بامتلاكهم لأضراس العقل إلا عند التعرض لآلامها في أواخر سن المراهقة وأوائل العشرينات من العمر، ويُعتقد أن أسلافنا كانوا يستخدمون هذه الأضراس لطحن النباتات الخام، لكنها اليوم أصبحت عديمة الفائدة، وإزالتها من العمليات الأكثر شيوعاً لدى أطباء الأسنان.

4- نقطة داروين

يملك نحو ربع البشر نتوءاً صغيراً على الحافة العلوية من الأذن تعرف باسم نقطة داروين، وتحدث عنها العالم تشارلز داروين في كتابه حول نظرية النشوء والتطور.

5- عضلات تحريك الأذنين

إذا سبق وشاهدت شخصاً ما يحرك اذنيه فهو يستخدم مجموعة من العضلات الضامرة تسمى العضلات الأذنية، وهي العضلات التي تستخدها الكلاب والقطط والحيوانات لتحريك أذنيها، وعلى الرغم من أنها لا تزال موجودة لدى البشر لكنها ضامرة ولا يمكن استخدامها.

6- أنف ثاني

يسمى عضو جاكسون وهو جهاز استشعار صغير تملكه الكثير من الحيوانات، وتشير الدراسات إلى أن البشر يملكون مثل هذا الجهاز في الجزء الخلفي من الأنف، ولكن لعدم وجود أعصاب تصله إلى الدماغ فمن غير المرجح أن يلعب دوراً في حاسة الشم.

7- المخلب الضام

يملك حوالي 85% من البشر عضلات ضامرة تمتد من الكوع إلى مؤخرة اليد، وعند القرود تساعد هذه العضلات على تسلق الأشجار.

8- قبضة الحيوان

حاول أن تضع جسماً ما داخل راحة كف طفل رضيع عمره أقل من 5 أشهر، وستلاحظ أنه سيضم أصابعه بشكل تلقائي للإمساك بهذا الجسم، ويقول العلماء إن هذا المنعكس العصبي كان يساعد الأطفال في العصور القديمة على التشبث بفراء أمهاتهم.

9- علامات القشعريرة

إذا نظرت إلى جلدك عند الشعور بالخوف أو البرد فستلاحظ ظهور عدد كبير من النتوءات الصغيرة، وذلك بفضل عضلات محيطة ببصيلات الشعر داخل الجلد، وهي المسؤولة عن وقوف الشعر عند التعرض للمواقف المرعبة.

10- العضلة الخلفية للركبة

لا يزال حوالي 10% من البشر يملكون هذه العضلة التي تقع خلف الركبة مباشرة وترتبط بالكاحل عن طريق وتر طويل، ويُعتقد أن أسلافنا كانوا يستعينون بها لتثبيت أنفسهم على جذوع الأشجار والتقاط الثمار من عليها.

رابط مختصر
2016-07-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

retag